سيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوف الحـــــــب

أهليـــــن بزآئـــرنـــآ الكريم ..

ترى ع فكـــرة تم كشفك بأنك مو ربعنـــآ المسجلين

لذلك يتوجب عليك التسجيل عشان تكوون واحد منا وفينا

وعشان تشوووف الروابط والمساهمات لأنك لو تطير وتوقع ماحن

مخلينك تشوف شي >> نذالة ..

وبالمزااااج واذا حبيت تنضم هلابك أخ عزيو وغــالي


إدارة المنتدى
سيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوف الحـــــــب

منتدى بناتي يهتم في البنات وتطلعاتهم لمستقبل مشرق


    خـــآطرة نســـــآئيـــــة رآئـــعة جدآ ... للكآتبة (( أمـــرأة الظلال ))

    شاطر
    avatar
    #SOSO#
    **صآحبـــة المنتدى **
    **صآحبـــة المنتدى **

    عدد المساهمات : 71
    تاريخ التسجيل : 24/06/2010
    العمر : 27

    خـــآطرة نســـــآئيـــــة رآئـــعة جدآ ... للكآتبة (( أمـــرأة الظلال ))

    مُساهمة من طرف #SOSO# في السبت يونيو 26, 2010 1:52 pm

    عفواً جدّاتنا الفُضليات …. لقد ولدنا في زمان مختلف … فوجدنا الحيطة فيه ، أفضل من ظل الكثير من الرجال ….



    كانت النساء في الماضي يقلن ظل راجل ولا ظل حيطة

    لأن ظل الرجل في ذلك الزمان كان حباً واحتراماً

    وواحة أمان تستظل بها المرأة

    كان الرجل في ذلك الزمان وطناً .. وانتماءً … واحتواءً



    فماذا عسانا نقول الآن ؟

    وما مساحة الظل المتبقية من الرجل في هذا الزمان ؟

    وهل ما زال الرجل ذلك الظل الذي يُظللنا بالرأفة والرحمة والإنسانية ؟

    ذلك الظل الذي نستظل به من شمس الأيام

    ونبحث عنه عند اشتداد واشتعال جمر العمر ؟



    ماذا عسانا أن نقول الآن ؟

    في زمن وجدت فيه المرأة نفسها بلا ظل تستظل به

    برغم وجود الرجل في حياتها

    فتنازلت عن رقتها وخلعت رداء الأنوثة مجبرة

    واتقنت دور الرجل بجدارة ….

    وأصبحت مع مرور الوقت لا تعلم

    إن كانت أماً ام أباً

    أخاً أم أختاً

    ذكراً أم أنثى

    رجلاً أم امرأة



    فالمرأة أصبحت تعمل خارج البيت

    والمرأة تعمل داخل البيت …

    والمرأة تقود السيارة .. والمرأة تتكفل بمصاريف الأبناء ….

    والمرأة تتكفل باحتياجات المنزل ….

    والمرأة تدفع فواتير الهاتف …

    والمرأة تدفع للخادمة ..

    والمرأة تدفع للسائق…

    والمرأة تدخل الجمعيات التعاونية ….

    والمرأة تدخل سوق الخضار …

    والمرأة تدخل سوق السمك ….



    فإن كانت المرأة تقوم بكل هذه الأدوار

    فماذا تبقى من المرأة … لنفسها ؟

    وماذا تبقى من الرجل … للمرأة ؟

    لقد تحولنا مع مرور الوقت إلى رجالنا ..

    وأصبحت حاجتنا إلى الحيطة تزداد ….



    فالمرأة المتزوجة في حاجة إلى حيطة

    تستند عليها من عناء العمل وعناء الأطفال وعناء الرجل

    وعناء حياة زوجية حولتها إلى نصف امرأة … ونصف رجل



    والمرأة غير المتزوجة في حاجة إلى حيطة

    تستند عليها من عناء الوقت وتستمتع بظلها

    بعد أن سرقها الوقت من كل شيء حتى نفسها

    فتعاستها لا تقل عن تعاسة المرأة المتزوجة

    مع فارق بسيط بينهما أن الأولى تمارس دور الرجل في بيت زوجها

    والثانية تمارس الدور ذاته في بيت والدها



    والطفل الصغير في حاجة إلى حيطة

    يلونها برسومه الطفولية ويكتب عليها أحلامه

    ويرسم عليها وجه فتاة أحلامه

    امرأة قوية كجدته … صبورة كأمه

    لا مانع لديها أن تكون رجل البيت

    وتكتفي بظل …. الحيطة …



    والطفلة الصغيرة في حاجة إلى حيطة …

    تحجزها من الآن .. فذات يوم ستكبر

    وستزداد حاجتها إلى الحيطة

    لأن أدوارها في الحياة ستزداد

    وإحساسها بالإرهاق سيزداد

    فملامح رجال الجيل القادم مازالت مجهولة

    والواقع الحالي لا يبشر بالخير

    وربما ازداد سعر الحيطة ذات جيل



    لكن ……….

    وبرغم مرارة الواقع …

    إلا أنه مازال هناك رجال يعتمد عليهم

    وتستظل نساؤهم بظلهم وهؤلاء وإن كانوا قلة

    إلا أنه لا يمكننا إنكار وجودهم ….



    فاكس عاجل ……

    اشتقنا إلى أنوثتنا كثيراً …

    فعودوا رجالاً …..

    كي نعود … نساءً …. ؟؟؟
    avatar
    أحلى بنوتة

    عدد المساهمات : 21
    تاريخ التسجيل : 28/06/2010

    رد: خـــآطرة نســـــآئيـــــة رآئـــعة جدآ ... للكآتبة (( أمـــرأة الظلال ))

    مُساهمة من طرف أحلى بنوتة في الإثنين يونيو 28, 2010 12:45 pm

    في هالزمن نقوول ظل حيطة ولاظل راجل ...

    والله كلامها واقعي ...


    من أروع ماقرات من الخواطر ..

    يعطيكي العافية

    ودي ~|| قلب قلب

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أكتوبر 16, 2018 11:27 pm